أخبار وتقارير

 

مفوضية حقوق الإنسان : قانون الأحوال الشخصية (انتكاسة حقيقية) للعراقيين

عدد المشاهدات   4807
تاريخ النشر       02/11/2017 01:15 AM



 بغداد / متابعة المشرق :
انتقدت مفوضية حقوق الإنسان، امس الاربعاء، بعض فقرات قانون الاحوال الشخصية، مؤكدة انها ستكرس الخلافات بين المواطنين على اساس المذهب والاعراق. وقال المفوض في المفوضية العليا لحقوق الإنسان وحدة الجميلي، إن "تعديل قانون الاحوال الشخصية يحتوي على جانب يتعلق بزواج القاصرات وهو قريب من "القانون الجعفري". واضافت الجميلي، أن "القانون يستند على المادة 41 من الدستور، وهي مادة مثيرة للجدل، وهي تكرس الخلاف بين العراقيين"، مشيرة الى ان "قانون الاحوال الشخصية يعتبر انتكاسة حقيقية ولا تحفظ للمواطنين كرامتهم". وحذرت من "احتمال ان يتسبب القانون باحداث خلافات كبيرة بين المكونات والمذاهب في البلاد". وتنص المادة 41 من الدستور على ان: (العراقيون احرارٌ في الالتزام باحوالهم الشخصية، حسب دياناتهم أو مذاهبهم أو معتقداتهم أو اختياراتهم، وينظم ذلك بقانون). وصوت مجلس النواب في جلسته التي عقدت الثلاثاء، على مقترح قانون تعديل قانون الأحوال الشخصية، رقم (188) لسنة 1959 والمقدم من لجان القانونية والأوقاف والشؤون الدينية والمرأة والأسرة والطفولة.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com